الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

تحفة اللبيب .....وبغية الكئيب ج10




1-هذه الابيات الى أشجع السلّمي ويكنى أبا الوليد :-
        أتصبر يا قلب أم تجزع                 فان الديار غدا" بلقع
        غدا" يتفرق أهل الهوى                 ويكثر باك ومسترجع
        الى جعفر نزعت رغبة"                وأيّ فتى نحوه تنزع
        وليس بأوسعهم في الغنى               ولكن معروفه أوسع
        فقل لخراسان تحيا فقد                  أتاها أبن يحيى الفتى الاروع
2-قائل هذا البيت من الشعر هو أبو نجم العجلي وهو أحد رجاز الاسلام :-
        انى وكل شاعر من البشر             شيطانه انثى وشيطاني ذكر
3- قائل هذه الابيات يزيد بن الحكم الثقفي البصري ,في مدح سليمان :-
        أمسى بأسماء هذا القلب معمودا            اذا أقول صحا يعتاده عيدا
       أجرى على موعد منها فتخلفني             فلا أملّ ولا توفي المواعيدا
       سمّيت باسم امرء أشبهت شيمته             فصلا" وعدلا" سليمان بن داودا
4- قائل هذه الابيات هو عمرو بن قعاس :-
       ألا  يا بيت بالعلياء بيت                 ولولا حبّ أهلك ما أتيت
       ألا يا بيت أهلك أوعدوني               كأنّى كلّ ذنبهم جنيت
       وكنت متى رقّا مريضا"                 يصاح على جنازته بكيت
5- وللعقل في الشعر أبيات , وهي لعبد العزيز بن الابرش :-
       اذا تم عقل المرء تمت أموره              وتمت أياديه وتم بناؤه
فاءنلم يكن عقل تبين نقصه               ولو كان ذا مال كثيرا" عطاؤه
6- للانتخابات قامت                          معارك ومعامــــع
فاللشباب طموح                           وللشيوخ مطامع
        ما كنت من قبل أدري                     أنّ العقول بضائع
           ويقول شاعرنا .....
    وآها" على الشعب العزيز قد هان             من نكبات لم تكن بالحسبان
    يبكي لها الحرّ ويرثي الغيران                 ما فعلت نوّابنا والاعيان
    هذي دماء يعرب وقحطان                     بالعارضات جرت كالطوفان
    وأنفس ليس لها من أثمان                      قد أزهقتها نزاعات الشيطان
قائل هذه الابيات الشاعر والشيخ الجليل محمد علي اليعقوبي.....
7- قائل هذه الابيات شبيب بن البرصاء :-
       الا أبلغ أبا الجرباء عني                بآيات التباغض والتقالي
      فلا تذكر أباك العبد وأفخر              بأم لست مكرمها وخال
      وهبها مهرة" لقحت ببغل                فكان جنينها شرّ البغال
8- شربت الاثم حتى زال عقلي                 فبئس الشرب حيث العقل زالا
        خلقت من التراب فصرت شخصا"         فصيحا" في السؤال وفي الجواب
        وعدت الى التراب فصرت فيه              كأني ما برحت من التراب
            وأيضا" هذه الابيات .....
يعاتبني على نظري اليه             ويهجرني وروحي في يديه
       ويبعدني ويعلم ما بقلبي              كأن الله أوحى اليه
         وأيضا" ............
      متى الايام تسمح بالتلاقي              وتجمع شملنا بعد الفراق
  هذه الابيات الجميلة من كتاب الف ليلة وليلة .
9- في الشوق والحنين والنحول نذكر هذه الابيات :-
       هل الوجد الا أن قلبي لو دنا           من الجمر قيد الرمح لاحترق الجمر
          قائل هذا البيت من الشعر أبو الطحان .
       أما الخضري فقال :-
وأنك لو نظرت فدتك نفسي               الى كبدي وجدت بها صدوعا
      وقال خالد الكاتب :-
     كان لي قلب أعيش به             فاصطلي بالحب فاحترقا
     وقال أخر :-
     وما في الدهر أشقى من محب          ولو وجد الهوى حلو المذاق
    تراه باكيا" في كل حين                   مخافة فرقة أو لاشتياق

  فيبكي أن نأوا شوقا" اليهم                  ويبكي أن دنوا خوف الفراق
 فتسخن عينه عند التنائي                     وتسخن عينه عند التلاقي
وأما ديك الجن فيقول هذا البيت الجميل :-
جس الطبيب يدي جهلا" فقلت له            أن المحبة في قلبي فخلّ يدي
وأما شاعرنا الكبير الاعشى فله هذا البيت من الشعر :-
وبانت وفي الصدر صدع لها              كصدع الزجاجة لا يلتئم
10-     تقول وصكت ووجهها بيمينها           أزوجي هذا بالرّحى المتقاعس ؟
       فقلت لها لا تعجبي وتبيني                 بلائي اذا التفت عليّ الفوارس
       قائل هذين البيتين هو الحارث بن بدر .
11-     أشترى عبيد الله بن معمر جارية فلما قبض صاحبها المال ودعها وقال :-
        أبوح بحزن من فراقك موجع            أقاسي به ليلا" يطيل تفكيري
        ولولا قعود الدهر بي عنك لم يكن         يفرقنا شيء سوى الموت فاعذري
        عليك سلام لا زيارة بيننا                   ولا وصل الا أن يشاء أبن معمر !
12-     العين تنطق والافواه صامتة              حتى ترى من ضمير القلب تبيانا
       قائل هذا البيت أبن الاعرابي .
13-     يكذّبني العمران : عمرو بن جندب         وعمرو بن سعد والمكذّب أكذب
       قائل هذا البيت من الشعر هو السّليك بن السّلكة , وهو من صعاليك العرب,
      وهو عداء , ومعنى السّليكهوفرخ الجمل .
14-     قال الرشيد للأصمعي , أريد منك بأجود ما سمعت في أخبار النساء وأشعارهنّ, فقال توجهت الى البصرة ,فاشتد الحرّ فجلست بالقرب من دار , فسمعت هذه الابيات من الشعر. ( وهنّ ثلاث شقيقات) .
     قالت الكبرى :-
     عجبت له أن زار في النوم مضجعي        ولو زارني مستيقظا" كان أعجبا
   قالت الوسطى :-
    وما زارني في النوم الا خياله                فقلت له أهلا" وسهلا" ومرحبا
أما الصغرى فقالت :-
  بنفسي وأهلي من أرى كلّ ليلة                ضجيعي وورياه من المسك أطيبا
   فقال الرشيد لمن حكمت, فقال الاصمعي للصغرى ؟ فالكبرى : فهو محمول معلق على شرط قد يقع وقد لا يقع , وأما الوسطى فقد مرّ بها طيف خيال في النوم فسّلمت عليه لا غير , وأما الصغرى , انها كانت معه حقيقة وشمت منه أنفاسا" أطيب من المسك وفدته بنفسها وأهلها ولا يفدى بالنفس الا من هو أعزّ من النفس .
15-     قائل هذه الابيات التي سنذكرها لرجل صائغ ولكن ساء حاله وأفتقر وأشتغل صانع لدى شخص وكان يعطيه درهمين , فكتب على أساور الملك :-
       مصائب الدهر كفي             ان لم تكفي فعفّي
       كم جاهل في الثريا             وعالم متخفي
16-     قائل هذه الابيات هو سهل بن مالك الفزاري , وهو أول من قال ( أياك أعني وأسمعي يا جارة ), ذهب يوما" الى حارثة بن لام ووجد أخته وكانت جميلة :-
ياأخت خير البدو والحضاره            كيف ترين في فتى فزاره
       أصبح يهوى حرة" معطاره             أياك أعني وأسمعي يا جاره
17-     قل لأمير المؤمنين الذي              له العلى والمثل الثاقب
        طائرك السابق لكنه                   جاء في خدمته حاجب
        قائل هذين البيتين من الشعر وزير للعزيز الفاطمي , لمّا تسابق بالحمام وجاء حمام الوزير أولا" , فزعل الخليفة الفاطمي .
18-     ليس من مات ,فاستراح بميت          انما الميت ميّت الاحياء
       انما الميت من يعيش كئيبا"              كاسفا" باله قليل الرجاء
      هذه الابيات من الشعر لعدي بن الرعلاء الغساني .
19-     باهلة قبيلة اشتهرت عند العرب بالخسة , وهذا البيت من الشعر لا يعرف من قائله :-
      ولو قيل للكلب يا باهليّ          عوى الكلب من لؤم ذاك النسب
20-    أبن صارة الشنتريني وعاش في عهد المرابطين والموحدين بالأندلس :-
        وحديقة من نرجس وبهار                  رفعت لواء الحسن للنظار
        أخوان أمهما معا شمس الضحى           وأبوها قمر السماء السار
21-     قائل هذه الابيات هوأبي الحسن سهل بن مالك :-
       وكنت وعدتني يا قلب أني             متى ما تبت من ليلى تتوب
       فها أنا تائب عن ذكر ليلى             فما لك كلما ذكرت تثوب
       فقال : بلى وعدتك غير أني            أتوب اليك من ذنبي أتوب
22-    قائل هذين البيتين من الشعر هو أوس بن حجر :-
       وليس أخوك الدائم العهد بالذي            يذمك ان ولى ويرضيك مقبلا
       ولكنه النائي اذا كنت آمنا"                 وصاحبك الادنى اذا الامر أعضلا
23-     ان أبن جهم ليس يرحم أمه               لو كان يرحمها لما عاداني
         قائل هذا البيت من الشعر أبا السمط بن أبي حفصه , كان مقربا" عند المتوكل
         وقالها ضد علي أبن الجهم .
24-     قائل هذا البيت من الشعر , أبن تومرت , هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن تومرت والملقب بالمهدي , وينتهي نسبه الى الامام الحسين (ع) وأطلع على كتاب الجفر
      تجرد من الدنيا فانك انّما               خرجت من الدنيا وأنت مجرد
أنّ من يأمن النساء بشيء             بعد هند لجاهل مغرور
        كلّ أنثى وان تبينت منها              آية الحب , حبّها خيتعور
      قائل هذه الابيات هو حجر بن الحارث بن عمرو أكل المرار , أغار عليه الحارث بن مندله وكان ملك الشام وحجر في نجد , وقال هذه الابيات على زوجته هند لآنها أحبت الحارث بن مندله لكونه جميل .
25-     قائل هذين البيتين من الشعر هو أبي الحسن عليّ بن محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمد بن عليّ ابن ابي طالب , أمام الخليفة العباسي المتوكل,فبكى الخليفة :-
       وطالما عمروا دارا" لتحصنهم          ففارقوا الدور والاهلين وانتقلوا
       وطالما كنزوا الاموال وادخروا         فخلفوها الى الاعداء وارتحلوا
26-    يبكي الغريب عليه ليس يعرفه          وذو قرابته في الحي مسرور
       قائل هذا البيت من الشعر هو عثمان بن لبيد .
27-     تبدت لنا وسط الرصافة نخلة             تناءت بأرض الغرب عن بلد النخل
        فقلت : شبيهي في التغرّب والنوى       وطول التنائي عن بنيّ وعن أهلي
         قائل هذه الابيات من الشعر وهو عبد الرحمن الداخل ( صقر قريش ) مؤسس الدولة الاموية في الاندلس .
28-     قائل هذه الابيات من الشعر الشاعر التونسي محرز بن خلف , وفاته عام 413 هجرية :-
       اذا ظالم قد عاهد الظلم مذهبا"             وجار غلوّا في القبح اكتسابه
        فلما تمادى واستطال بجوره               أناخت صروف الحادثات ببابه
فلا فضة تحميه عند انفضاضه             ولا ذهب يثنيه عند ذهابه
29-     قال بعض الفضلاء :-
       ما يقول الفقيه أيده الله              ولا زال عنده الاحسان
 في فتى" علق الطلاق بشهر         قبل ما بعد قبله رمضان
30-     خرج الرشيد يوما" بعد نكبة البرامكة للصيد , فاجتاز بجدار خرب فرأى لوحا" مكتوبا" عليها هذه الابيات :-
        يا منزلا" لعب الزمان بأهله           فأبادهم بتفرق لا يجمع
        ان الذين عهدتهم فيما مضى           كان الزمان بهم يضر وينفع
        ذهب الذين يعاش في أكنافهم          وبقى الذين حياتهم لا تنفع
31-     قائل هذه الابيات عدي بن زيد العبادي :-
       يا لبينى أوقدي النارا                  أن من تهوين قد حارا
       رب نار بت أرمقها                   تقضم الهندي والغارا**
       عندها ظبي يؤججها عاقد في الخصر زنارا**
          ** الهندي والغار : نوعان من البخور.      ** الزنار : حزام يلف على   الوسط يتدلى أحد طرفيه .
32-     دخل أعرابي على مالك بن طوق , وأنشد هذه الابيات :-
       وما زلت أخشى الدهر حتى تعلقت            يداي بمن لا يتقي الدهر صاحبه
       فلما رآني الهر تحت جناحه                   رأى مرتقى" صعبا" منيعا" مطالبه
رآني حيث النجم من رأس باذخ               تظل الورى: أكنافه وجوانبه
       فتى كسماك الغيث والناس دونه               اذا أجدبوا جادت عليهم سحائبه
33-     حليف الندى ما عاش يرضي به الندى        فان مات لا يرضي الندى بحليف
        فقدناك فقدان الربيع وليتنا                      فديناك من فتياننا بألوف
         قائلة هذين البيتين هي الشاعرة الفارعة !!!
34-     قائل هذين البيتين من الشعر هو أبو الحسن الانباري :-
       كأنك قائم فيهم خطيبا"              وكلهم قيام للصلاة
       مددت يديك نحوهم احتفاء          كمدهما اليهم بالهبات
35-     قائل هذا البيت من الشعر هو فتح الله بن النحاس :-
         كم أداوي القلب , قلت حيلتي            كلما داويت جرحا" سال جرح
36-     مدح أحد الشعراء الامير داود بن المهلب , وكان من كرماء العرب المعدودين.
       له حكم لقمان وصورة يوسف          وملك سليمان وعدل أبي بكر
       فتى تفرق الاموال من جود كفه        كما يفرّ الشيطان من ليلة القدر
فقال الامير : قد حكمناك : فأن شئت المكافأة على قدرك وأن شئت على قدري . قال : بل على قدري . فأعطاه خمسين الفا , فقال له من كان في المجلس , هلا احتكمت على قدر الامير ؟ فقال لم يك في ماله ما يفي بقدره , فقال الامير : أنت أشعر في هذا منك في شعرك .
37-     قال الامام عليّ (ع) : من كان له الي حاجة فليرفعها في كتاب لأصون وجهه عن المسألة : فقال رجل أن لي حاجة اليك والحياء يمنعني من ذكرها : فقال : خطها على الارض , فكتب : أني فقير . فقال أمير المؤمنين علي لغلامه قنبر: اكسه حلتي . فانشد الاعرابي :-
كسوتني حلة تبلى محاسنها             فسوف اكسوك من حسن الثنا حللا
ايه أبا الحسن قد نلت مكرمة           ولست تبغي بما قدمته بدلا
ان الثناء ليحيي ذكر صاحبه           كالغيث يحيي نداه السهل والجبلا
38-     قائل هذه الابيات هو شريح بن هاني :-
أبا موسى : رميت بشر خصم               فلا تضع العراق , فدتك نفس
وأعط الحق شامهم وخذه                     فاءن اليوم في مهل كأمس
ولا يخدعك عمرو , ان عمرا"               عدو الله مطلع كل شمس
39-     كثير بن كثير بن عبد المطلب , يقول هذين البيتين من الشعرفي مدح آل البيت الاطهار:-
لعن الله من يسبّ عليا"              وحسينا" من سوقة وامام
أتسبّ المطيبين جدودا"               والكريم الاخوال والاعمام ؟
40-     هذه الابيات للشاعر منصور النمري , في مصيبة آل البيت الاطهار والعترة الكريمة , ويبشر هؤلاء القتلة بأن مثواهم النار وبس المصير :-
شاه من الناس راتع هامل                يعللون النفوس بالباطل
تقتل ذرية النبيّ ويرجون                     جنان الخلود للقاتل
بأيّ وجه تلقى النبيّ وقد                     دخلت في قتله مع الداخل
41-     قائل هذه الابيات الوليد بن عقبة , وهو أخو الخليفة عثمان بن عفان , ونراه كيف يحرض معاوية :-
معاوي ان الملك قد آب غاربه                وأنت بها في كفك اليوم صاحبه
أتاك كتاب من عليّ بخطه                     هي الفصل فاختر سلمه أو تحاربه
ولا ترجون منه الغداة مودة"                  ولا تأمننّ الدهر ما أنت راهبه
      وله هذا البيت الصريح الواضح , ولاتعليق عليه :-
معاوي ان الشام شامك فاعتصم               بشامك لا تدخل عليك الافاعيا
42-     قائل هذه الابيات هو المغيرة بن حبناء التميمي :-
خذ من أخيك العفو واغفر ذنوبه              ولا تك في كل الامور تعاتبه
           وله أيضا" هذه الابيات ........
الا من مبلغ صخر بن ليلى           فاني قد أتاني نثاكا
رسالة ناصح لك مستجيب            اذا لم ترع حرمته رعاكا
يرى خيرا" اذا ما نلت خيرا"         ويشجى في الامور بما شجاكا
فاءن تعنف بها اولا تصلها            فاءن لامّها ولدا" سواكا
43-    صار الذليل عزيزا" والعزيز به               ذلّ وصار فروع الناس أذنابا
        قائل هذا البيت من الشعر هو عبد الرحمن بن حسان .
44-     يقولون بأن الجن قتلت سعد بن عباده لأنه لم يذعن بالخلافة لقريش ,أنه أنصاري , وقالت :-
      قد قتلنا سيد الخزرج        سعد بن عبــــــــاده
     ورميناه بسهمين              فلم نخطئ فــــؤاده
45-     قائل هذا البيت من الشعر هو معاذ بن كليب المجنون :-
        الا طالما لاعبت ليلى وقادني          الى اللهو قلب للحسان تبوع
46-     لو أن لك الدنيا وما عدلت به              سواها وليلى حائل عنك بينها
        قائل هذا البيت من الشعر هو المهدي بن الملوح ....
47-     قائل هذه الابيات الرائعة  هو قيس بن ذريح ,الشاعر المشهور :-
       أقضي نهاري بالحديث وبالمنى            ويجمعني والهمّ بالليل جامع
       نهاري نهار الناس حتى اذا بدا             لي الليل هزتني اليك المضاجع
       لقد رسخت في القلب منك مودة            كما رسخت في الراحتين الاصابع
48-     قلبي المهموم يراوده                حب في الدنيا يسعده
       يا حب العمر متى غده               أخشى الايام تبعده
       وتظل الروح تناجيه                  والقلب يظل يردده
       أيروح العمر ولا نلقى                محبوبا" كدنا نعبده                                لانعرف من قائل هذه الابيات التي تذكرنا بقصيدة الحصري القيرواني والشعر الكبير احمد شوقي والقمراوي !!!
49-     قائل هذه الابيات من الشعر , هو العرجــــي , في سجنه :-
       أضاعوني وأيّ فتى أضاعوا           ليوم كريهة وسداد ثغر
       وصبر عند معترك المنايا              وقد شرعت أسنتها بنحري
       وقال في أم الاوقص ....
       عوجي عليّ فسلمي جبر                فيم الصدود وأنتم سفر
50-     قائل هذه الابيات من الشعر هو ذو الخرق الطهوي , وهو شاعر جاهلي , ولقب ذا الخرق لقوله :-
       ما بال أمّ حبيش لا تكلمنا            لما افتقرنا وقد نثرى فننتفق
       تقطع الطرف دوني وهي عابسة           كما تشاوس فيك الثائر الحنق
       لما رأت ابلي جاءت حمولتهاغرثى عجافا عليها الريش والخرق
قالت : الا تبتغي مالا" تعيش به عما تلاقي وشرّ العيشة الرّمق
51-     قائل هذه الابيات هو عبيد الله بن الحرّ الجعفي , في رثاء الامام الحسين(ع):-
 ولو أنّي أواسيه بنفس                   لنلت كرامة" يوم التلاقي
        مع أبن المصطفى , نفس فداه          فيا لله من آلم الفراق
52-     قائل هذه الابيات هو مسكين الدارميّ وهو شاعر شجاع من أهل العراق :-
       وأنّ أبن عمّ المرء فاعلم جناحه         وهل ينهض البازي بغير جناح
       وما طالب الحاجات الاّ معذبا"          وما نال شيئا" طالب لنجاح
           وسميّ مسكينّ الدارميّ لقوله ....
      وسّميت مسكينا" وكانت لحاجة            وانّي لمسكين الى الله راغب
      وهذه الابيات من أحسن شعره :-
     أتق الاحمق أن تصحبه           انّما الاحمق كالثوب الخلق
     كلما رقعت منه جانبا"            حركته الريح وهنا" فانخرق
     واذا نهنهته كي يرعوى          زاد جهلا" وتمادى في الحمق
     أو حمار السوء ان أشبعته          رمح الناس وان جاع نهق
     أو غلام السوء ان جوعته           سرق الجار وان يشبع فسق
53-     قائل هذين البيتين من الشعر هو النجاشي وكان نشأته في اليمن في زمن معاوية:-
الا أيّها الناس الذين تجمعوا              بعكا , أناس أنتم أم أباعر
       أيترك قيسا" آمنين بدارهم                ونركب ظهر البحر والبحر زاخر
54-     قائل هذه الابيات هو أحد أصحاب الامام عليّ (ع) :-
       أيمنعنا القوم ماء الفرات               وفينا السيوف وفينا الحجف*
       وفينا عليّ , له صولة                  اذا خوفوه الردى لم يخف
       فما بالنا أمس أسد العرين**           وما بالنا اليوم شاء النجف ***
      * الحجف : الترس اذا كان من جلود ليس فيه خشب ولا عقب .
     ** أسد العرين : مأوى الاسد . ***  شاء النجف : الشاء : جمع شاة من ثلاث شياه الى عشره , فاذا جاوزت فبالتاء , فاذا كثرت قيل هذه شاء كثيرة وجمع الشاء: شوىّ , النجف : هو الحليب الجيد حتى ينفض الضرع , والنجف :التل أو المسناة التي تمنع ماء السيل .
55-     قائل هذين البيتين من الشعر هو حكيم بن عياش الكلبي :- *
       صلبنا لكم زيدا" على جذع نخلة          ولم أر مهديا" على الجذع يصلب
       وقستم بعثمان عليا" سفاهة"               وعثمان خير من عليّ وأطيب
       * أدب الشيعة , تأليف الدكتور عبد الحسيب طه حميدة .
56-     قائل هذا البيت من الشعر هو أبو الطفيل بن وائل الكندي :-
        ومن عجب الايام والدهر أنها              قريش على آل النبي تحزب
57-    يا للرجال لعظم هول مصيبة              فدحت فليس مصابها بالحائل
        الشمس كاسفة لفقد امامنا                  خير الخلائق والامام العادل
        وأيضا" هذه الابيات لشاعرتنا أم البراء بنت صفوان :-
        ماذا تقولون اذ قال النبيّ لكم              ماذا فعلتم وأنتم آخر الامم
        بعترتــي , وبأهلي بعد مفتقدي            نصف أسارى ونصف ضرّجوا بدم 
58-     قائل هذين البيتين من الشعر لخالد بن غفران , وقد أتى برأس الحسين (ع) الى دمشق ( نعل الله القوم الذين قتلوك الى يوم الدين ) :-
         جاءوا برأسك يأبن بنت محمد                متزمّلا" بدمائه تزميلا
         قتلوك عطشانا" ولم يترقبوا                 في قتلك التأويل والتنزيلا
59-     سئل الشيخ محمد عبده يوما" عن أسلام أبو طالب , فقال :-
      ولولا أبو طالب وأبنه             لما مثل الدين شخصا" فقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى           وهذا بيثرب جسّ الحماما
        قال المأمون الخليفة العباسي ,أسلم أبو طالب والله وهو يقول هذه الابيات :-
    نصرت الرسول رسول المليك            ببيض تلالا كلمع البروق
    أذبّ وأحمي رسول الإله                   حماية حام عليه شفيق
    أنها أدلة قاطعة , حاسمة , دامغة على أسلام عمّ الرسول الكريم محمد .
    ونذكر هنا بعض الابيات لأبو طالب (وأسمه عبد مناف وقيل أسمه عمران وقيل شيبه , وأشتهر بكنيته ) :-
   ألا أبلغا عنيّ لؤيا" رسالة                  بحق وما تغني رسالة مرسل؟
   بني عّمنا الادنين فيما يخصهم             واخواننا من عبد شمس ونوفل
  أظاهرتم قوما" علينا سفاهة"                وأمرا" غويا" من غواة وجهل
  يقولون لو أنا قتلنا محمدا"                   أقرت نواصي هاشم بالتذلّل
60-    صحا القلب عن سلمى وأقصر شأوه          وردّت عليه ما نفته تماضر
        قائل هذا البيت من الشعر هو راشد بن عبد الله السلمي , كان أميرا" على القضاء والمظالم في عصر الرسول الكريم محمد (ص) .
61-     قائل هذين البيتين من الشعر هو الفقيه عمارة اليمني الملقب بنجم الدين :-
      ولا تحتقر كيد الضعيف فربما              تموت الافاعي من سموم العقارب
      فقد هدّ قدما" عرش بلقيس هدهد           وخرب فأر قبل ذا سدّ مأرب
62-     مما يقبّح عندي ذكر اندلس                 سماع معتضد فيها ومعتمد
        أسماء مملكة في غير موضعها            كالهر يحكي انتفاخا" صولة الاسد
  قائل هذين البيتين هو الوزير أبن عمار ويلقب بذي الوزارتين , كان بذاءة لسانه , هجا المعتمد بن عباد وقبض عليه وقتله بسبب هذين البيتين من الشعر .
63-     يقول الحمدوني في البخل هذه الابيات من الشعر :-
      رأيت أبا زرارة قال يوما"           لحاجبه وفي يده الحسام
      لئن وضع الخوان ولاح شخص           لاختطفنّ رأسك والسلام
      فقال : سوى أبيك فذاك شيخ               بغيض ليس يردعه الكلام
     أبي وآبنا أبي والكلب عندي                بمنزلة اذا حضر الطعام
     فان حضر الطعام فلا حقوق                عليّ لوالديّ ولا ذمام
64-     قال أحد الشعراء لما رأى بخيل يأكل بعيدا" عن أعين الناس :-
       يضن البخيل على نفسه            وليس بباق ولا خالد
       فلو يستطيع لتقتيره                 تنفس من منخر واحد
65-     هذه الابيات من عينية السيد الحميري
        لأم عمرو باللوى مربع              طامسه أعلامها بلقع
        تروح عنه الطير وحشته             والاسد من خيفته تفزع
        عجبت من قوم أتو أحمدا"            بخطة ليس لها موضع
        قالوا له : لو شئت أعلمتنا            الى من الغاية والمفزع
        اذا توفيت وفارقتنا                   وفيهم في الملك من يطمع
66-     قال المفضل : وقد قالت الاشعار العمالقة وعاد وثمود , وهنا نذكر بعض الابيات من الشعر التي قالها معاوية بن بكر وكان يومئذ سيد العمالقة :-
        ألا يا قيل ! ويحك ! قم فهينم              لعلّ الله يصبحنا غماما
        فيسقي أرض عاد , انّ عادا"             قد ضحوا ما يبينون الكلاما
       من العطش الشديد بأرض عاد             فقد أمست نساؤهم أيامـــــى
       وانّ الوحش تأتيهم جهارا"                 فما تخشى لعادي" سهامــــــا
       فقبح وفدكم من وفد قوم                    ولا لقوا التحية والسلامـــــــا
67-     الذي يريد أن يعرف الحياة الجاهلية ويقف على عاداتها وطبائعها وسلوك أبنائها وتقاليدهم , فاليقراء  الشعر العربي عامة والشعر الجاهلي خاصة ,حيث عرف الشعر الجاهلي بوضوح معانيه وبعده عن التكليف ولهذا أعتبر وثيقة دقيقة كما أسلفنا سابقا" . الذي وصل الينا من الشعر يعود لفترة قدلا تتجاوز المائة عام عن طريق امرؤ القيس بن حجر والمهلهل بن ربيعة , ولكن من خلال اطلاعي على الكثير من المصادر لاحظنا بأن الشعر العربي قديم جدا" ربما يعود الى أكثر من مائتا عام قبل الاسلام , والسبب فأن الشعر لا يظهر في أمة فجأة وانما هو نتاج زمن طويل , فالأبياتالمفردة والمقاطع القصيرة التي بقيت أدلة وتؤكد ما ذكرناه :-
        ومدعثربالعلقميط فنطحت             سلفقناوه كبز فرع الفنطلي
        لا تصحب القنذعلة فهو مهبل          همردهالخنزليلهشة
قائل هذا الشعر الذي لانعرف معناه هو أكبل جمدا" .
ونذكر من الشعر القديم ( الحميرية ) هذا المقطع :-
     ( وهبموأخهو بنو كلبت هقنيو ال مقه ذهرنذنمزندن حجن وقههموبمسألهو لو فيهمووسعدهمو نعمتم ) .
     ( أخت أمهو وشفنرم بعلتي خمتن بخلف هجرن مريب شمتي وثنن لا ل مقه بعل أو حجن وقههموبمسألهو لو فيهمو ) .
68-     لقد تطرقنا في صفحات سابقة الى ( المعلقات ) أو السبع الطوال , وهم كل من امرؤ القيس ثم زهير والنابغة والاعشى ولبيد وعمرو وطرفة وهؤلاء أصحاب السبع الطوال التي تسميها العرب السمّوط . والكثير من أهل العلم والدراية يقولون : أن بعدهن سبعا "وهنّ المجمهرات وهم عبيد بن الابرص وعنتر بن شدادوعدي بن زيد وبشر بن أبي خازم وأمية أبن أبي الصلت وخاش بن زهير والنمر بن تولب , فأن قسم منهم تم التطرق اليهم . وأما منتقيات العرب : فهنّ للمسيّب بن علس والمرقّش والمتلمس وعروة بن الورد والمهلهل بن ربيعة ودريد بن الصمة والمتنخل بن عويمر. أما المذهبات : فللأوس والخزرج خاصة : وهنّ لحسان بن ثابت وعبد الله بن رواحة ومالك بن العجلان وقيس بن الخطيم وأحيحة بن الجلاح وأبي قيس الاسلت وعمرو بن أمرئ القيس . وأما عيون المراثي سبع : لأبي ذؤيب الهذلي وعلقمة بن ذي جدن الحميري ومحمد بن كعب الغنوي والاعشى الباهلي وأبي زبيد الطائي ومالك بن الريب النهشلي ومتمم بن نويرة اليربوعي . وأما مشوبات العرب وهن اللاتي شابهن الكفر والاسلام , فلنابغة بني جعده وكعب بن زهير والقطامي والحطيئة والشماخ وعمر بن أحمر وأبن مقبل . وأما الملحمات السبع فهن : للفرزدق وجرير والاخطل وعبيد الراعي وذي الرمة والكميت بن زيد والطرّماح بن حكيم . وحسب ما قال المفضل : فهذه التسع والاربعون قصيدة هي عيون أشعار العرب في الجاهلية والاسلام .
69-     أتعرف رسم الدار من أمّ معبد         نعم! ورماك الشوق قبل التجلّد
        أعاذل انّ اللوم في غير كنهه          عليّ ثنى من غيك المتردّد
        أعاذل انّ الجهل من لذة الفتى          وانّ المنايا للرجال بمرصد              وهذه الابيات لعدي بن زيد وهي احدى القصائد المجمهرات .
70-     أمن رسم* أطلال بتوضح *كالسّطر             فماشن من شعر فرابية الجفر
      وهذا البيت من قصيدة للشاعر خداش بن زهير وهي أحدى القصائد المجمهرات.
        * الرسم : الاثر .    * توضح وما بعدها : اسماء امكنة .
71-     تأبد* من أطلال عمرة مأسل *          وقد أقفرت منها شراء فيذبل
       وهذا البيت من الشعر لشاعرنا النمر بن تولب .
        * تأبد : صار موحشا" .   * مأسل وشراء ويذبل : كلها مواضع .

72-    بكرت لتحزن عاشقا" طفل *          وتباعد وتجذمّ *الوصل
        أو كلما اختلفت نوى" وتفرقوا         لفؤاده من أجلهم تبل *
        واذا تكلّمنا ترى عجبا"                بردا" ترقرق* فوقه طحل*
         * طفل : أسم صاحبته .   * تجذم : تقطع .   * التبل : الهيام والحرقة .
          * ترقرق : لمع .      * طحل : الاحمر الداكن أراد لثتها .
73-    أمن رسم دار ماء عينك يسفح         غدا من مقام أهله وتروحوا
        فلما انتبهنا للخيالوراعني             اذا هو رحلي والفلاة توضح
        ولكنه زور يوقّظ نائما"                 ويحدث أشجانا" لقلبك تجرح
        بكلّ مبيت يعترينا ومنزل               فلو أنها اذ تدبح الليل تصبح
   هذه الابيات للشاعر المرقش الاصغر , وهي من القصائد المنتقيات .
* غدا : سار في الغداة .    * تروحوا : رحلوا في الرواح أي المساء .
     * الزور : الزائر.      * تدبح : تسير ليلا" . وتمنى لو أن خيالها بقي حتى الصباح .
74-      المتلمس , وهو جرير بن عبد المسيح الضبعي وهو خال طرفة بن العبد , وهذا البيت من قصيدته التي مطلعها وهي من القصائد المنتقيات :-
       كم دوت ميّة من مستعمل قذف         ومن فلاة بها تستودع العيس
      * ميه : امرأه يهواها.
75-     جارت بنو بكر ولم يعدلوا             والمرء قد يعرف قصد الطريق
        حلت ركاب البغي في وائل            في رهط جساس ثقال الوسق
        يا ايّها الجاني على قومه                جناية" ليس لها بالمطيق
    قائل هذه الابيات هو الشاعر المهلهل بن ربيعة , وهي أحدى القصائد المنتقيات .
       * جساس : هو الذي قتل كليبا" أخا المهلهل .  * الوسوق :الواحده وسق :الحمـــل .
76-     المنتخل بن عويمروهوشاعر فحل , وهذه الابيات التي سنذكرها هي احد القصائد المنتقيات :-
       عرفت بأجدث فنعاف عرق            علامات كتحبير النّماط
        كوشم المعصم المغتال علت           رواهشه بوشم مستشاط
       وما أنت الغداة وذكر سلمى            وأضحى الرأس منك الى اشمطاط
مشعسعة كعين الديك , فيها            حمياها من الصّهب الخماط
     * أجدث ونعاف وعرق : أمكنة . *التحبير : النقش والتزيين . * النماط : مفرد نمط وهو البساط .  * الرواهش : عرق ظاهر الكف .   *المستشاط : المحرق .  
*الاشماط : اختلاط الشعر الاسود بالابيض .
77-     حسان بن ثابت , وهو شاعر الرسول الكريم محمد ( ص) وهذه الابيات هي أحدى القصائد المذهبات :-
لعمر أبيك الخير حقا" لما نبا              عليّ لساني في الخطوب ولا يدي
لساني وسيفي صارمان كلاهما            ويبلغ مالا يبلغ السيف مذودي
وان نالني مال كثير أجد به                وان يهتصر عودي على الجهد يجهد
فلا المال ينسيني حيائي وعفّتي            ولا واقعات الدهر يفللن مبردي
* نبا : تجافى وتباعد .  * مذودي : لساني لانه يذاد به أو يدافع به عن العرض .
* يفللن : يثلمن .

78-    عبد الله بن رواحة , وهذه الابيات التي سنذكرها هي أحد القصائد المذهبات ومنها :-
       تذكر بعدما شطت نجودا                وكانت تيمت قلبي وليدا                                        وحولي جمع ساعدة بن عمرو           وتيم اللاّت قد لبسوا الحديدا
      زعمتم أنّما نلتم ملوكا"                   ونزعم أنّما نلنا عبيدا
79-     ان سميرا" أرى عشيرته              قد حدبوا دونه وقد أنفوا
        ما مثل قومي قوم اذا غضبوا            عند قراع الحروب تنصرف
        يمشون مشي الاسود في رهج ال         موت اليه وكلهم لهف
هذه الابيات للشاعر مالك بن عجلان وهي أحدى القصائد المذهبات :-
80-    صحوت عن الصّبا  والدهر غول           ونفس المرء آونة" قتول
       ولو أنّي أشاء نعمت حالا"                    وباكرني صبوح أو نشيل*
       ولاعبني على الانماط لعس *                  على أفواههنّ الزنجبيل
       وما يدري الفقير متى غناه                    وما يدري الغنيّ متى يعيل*
       وما تدري وان ألقحت شولا"                 أتلقح بعد ذلك أم تحيل
       وما تدري وان جمعت أمرا"                 بأيّ الارض يدركك المقيل
      * نشيل : اللبن ساعة يحلب .   * لعس : اللواتي في شفاههن سواد .
      * يعيل : يفتقر .
81-     قالت ولم تقصد لقول الخنا *           مهلا" ! فقد أبلغت أسماعي
        أنكرته حتى توسمته                   والحرب غول ذات أوجاع
        من يذق الحرب يجد طعمها          مرّا" وتحبسه بجعجاع*
       * الخنا : الفحش في الكلام .   * الجعجاع : المكان الضيق الخشن .
        وهذه الابيات من قصيدة وهي أحدى القصائد المذهبات للشاعر أبو قيس بن الاسلت  .
82-     الشاعر عمرو بن أمرئ القيس , وهذه الابيات التي سنذكرها هي أحدى القصائد المذهبات :-
       يا مال *والسيد المعمم* قد             يبطره *بعض رأيه السرف*
خالفت في الرأي كلّ ذي فخر        والحقّ يامال غير ما تصف
      لا يرفع العبد فوق سنته                والحقّ يوفى به ويعترف
      نحن بما عندنا وأنت بما                عندك راض والرأي مختلف
     * يا مال : مرخم مالك .     * المعمم : الذي يقلده القوم أمورهم .
     * يبطره : يطغيه .           * السرف : الفاسد .
83-     تقول أبنة العبسيّ : قد شبت بعدنا           وكلّ أمرئ بعد الشباب يشيب
       وما الشيب الاّ غائب كان جائيا"              وما القول الاّ مخطئ ومصيب
      تقول سليمى: ما لجسمك شاحبا"               كأنك يحميك الشّراب طبيب
      فقلت ولم أعي الجواب ولم أبح                وللدهر في الصّمّ الصلاب نصيب
أخي كان يكفيني وكان يعينني                  على نائبات الدهر حين تنوب
هذه الابيات من قصيدة للشاعر محمد بن كعب الغنوي , يرثي أخاه المكنى أبا المغوار الذي قتل في وقعة ذي قار وهي أحدى القصائد عيونالمراثي ....
84-     انّي أتتني لسان *ما أسرّ بها            من علو*لا عجب فيها ولا سخر
        تأتي على الناس لا تلوي على أحد          حتى أتتنا وكانت دوننا مضر
        اذا يعاد لها ذكر أكذبه                        حتى أتتني بها الانباء والخبر
        فبتّ مكتئبا" حيران أندبه                    ولست أدفع ما يأتي به القدر
        فنعم ما أنت عند الخير تسأله                ونعم ما أنت عند البأس تحتض
       فان جزعنا فانّ الشرّ أجزعنا               وان صبرنا فانّا معشر صبر
هذه الابيات للشاعر اعشى باهلة وهو يرثي أخا" له يقال له المنتشر قتله بنو الحرث بن كعب وهي أحدى القصائد عيون المراثي .
    * اراد باللسان : القول .    * العلو : لعله اسم الذي حمل اليه خبر مقتل المرثى .
85-     لكلّ جنب اجتنى *مضطجع             والموت لا ينفع منه الجزع
       والنفس لا يحزنك اتلافها                ليس لها من يومها مرتجع
       والموت ما ليس له دافع                 اذا حميم عن حميم دفع                        هذه الابيات للشاعر علقمة ذو جدن الحميري وهي أحدى القصائد عيوانالمراثي .
         * اجتنى : أسم امرأه .
86-     انّ طول الحياة غير سعود             وضلال تأميل طول الخلود
        غير أنّ الجلاح هدّ جناحي             يوم فارقته بأعلى الصعيد
        في ضريح عليه عبء ثقيل            من تراب وجندل منضود
  هذه الابيات من قصيدة للشاعر أبو زبيد الطائي وهي أحدى القصائد المراثي .
87-     انّا محيوك فاسلم أيّها الطّلل             وان بليت وان طالت بك الطّول
       أهل المدينة لا يحزنك شأنهم            اذا تخطأ عبد الواحد الاجل
       أمّا قريش فلن تلقاهم أبدا"               الاّ وهم خير من يحفى وينتعل
       قوم هم ثبتوا الاسلام وامتنعوا           قوم الرسول الذي ما بعده رسل
هذه الابيات للشاعر القطامــــي , وهي أحد ى القصائد المشوبات السبعة .
     وفي هذا الموضع نذكر هذين البيتين من الشعر للشاعر الشماخ بن ضرار وهذا هو لقبه أما اسمه فهو معقل , حيث هجا عشيرته وهجا أضيافه , وهي أحدى القصائد المشوبات :-
      عفا بطن قوّ من سليمى فعالز           فذات الصّفا فالمشرفات النواشز
     ومرقبة لا يستقال بها الردى            تلافي بها حلمي عن الجهل حاجز
88-     بان الشباب وأفنى ضعفه العمر          لله درك أيّ العيش تنتظر
        هل أنت طالب وتر* لست مدركه         أم هل لقلبك عن ألافه *وطر
   هذه الابيات هي من أحدى القصائد المشوبات للشاعر عمرو بن أحمر .
89-    طاف الخيال بنا ركبا" يمانينا            ودون ليلى عواد لو تعدّينا
        منهنّ معروف آيات الكتاب وقد             تعتاد تكذب ليلى ما تمنينا
       لم تسر ليلى ولم تطرق لحاجتها             من أهل ريمان *الا حاجة" فينا
   هذه الابيات من الشهر للشاعر تميم بن مقبل العامري وهي أحدى القصائد المشوبات .
90-     ما بال عينك منها الماء ينسكب          كأنّه من كلى مفرية *سرب*
       لمياء* في شفتيها حوة لعس                وفي اللّثات وفي أنيابها شنب*
       كحلاء في دعج صفراء في برج            كأنها فضة قد شابها ذهب
تريك سنّة وجه *غير مقرفة                  ملساء ليس بها خال ولا ندب
      تزداد في العين ابهاجا" اذا سفرت            وتحرج العين فيها حين تنتقب
هذه البيات من الشعر للشاعر الكبير ذوالرمه وهي من قصائد المشوبات السبعة .

91-     مصطفى كامل محمد
     مولده في منطقة باب الشيخ وهي من المناطق الشعبية والمعروفة في بغداد, أكمل دراسته الابتدائية في مدرسة كنعان, وحصل على الإعدادية من إعدادية الرسالة, وحصل على دبلوم أدارة منشاة سياحيه عام 1980م من الجامعة المستنصرية,وبكالوريوس سمعية ومرئية عام 2005م من كلية الفنون الجميلة وشارك في التمثل وكذلك في كافة مراحل أنتاج الافلام مع الاستاذ جواد الكاتب والاستاذ احمد السبيعي ( تداعيات عائلة عراقية),(المحنة)و(أوراق ضائعة). وهو عضو مؤسس في منظمة سينمائيون بلا حدود, وعضو أتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين وعضو
قالوا نراك مشتتاً ونحيلا              ونرى على الجفنين منك ذبولاً
لا تجزعن اذا دهتك مصيبةٍوأصبر على جور الزمان قليلاً
فأجبتهم لا بالسان وانما                 بالدمع فاض على الخدود طويلا
وله أيضا" ................
شفتاك فجر ضاحك موار               وعلى جبينك تولد الاقدار
هرمت نهارات الهوى فتبسمت            أحجار بحر ملؤها أسرار
لتظل في غابات سحرك بهجة"            هي بعض أنفاسي هي القيثار
أنت النهار على مشارف غربتي           والشوق يشهد بعضنا والغار
والشارع المفتون بنهض في دمي          لغة وتمحي من فمي الاشعار
أنا مبحر أقتات من لغة الهوى              وعلى يدي تتكلم الاثار
لي من دروبك مرفأ" غازلته                فتساقطت لغتي ودبت نار
   وقال أيضا" ......
سألت الربع عنك فما أجابا                  فهمت وكدت أفتقد الصوابا
لها وجه كأن البدر لما                       أناخ بصحنه صلى وتابا
ونهد رج كالأمواج حتى                     حسبت الخوف في النهدين ذابا
   وقال ..............
ذكرها في قسم ذكرها في عهد                ذكرها في سهرات تشرينا
ذكرها في يوم تعاطينا الغرام بحلة            في وسعها الدنيا وما كانت لتروينا



تحفة اللبيب وبغية الكئيب
                                                                تحقيق
   مصطفى كامــــــــــــل محمد الخضر



المصادر


1-  أبن خلدون , حياته وتراثه الفكري , محمد عبد الله عنان .
2-  اتجاهات الهجاء في القرن الثالث الهجري , قحطان رشيد التميمي , دار المسيرة  بيروت .
3- أحلى ( 20 ) قصيدة حب في الشعر العربي , فاروق شوشه , دار العودة , بيروت , ط 2 , عام 1979 م .
4-  أدب العلماء ( الرازي والحسن بن الهيثم , ابن سيبا , تأليف محمد سويسي , ليبيا 1979م .
5-  أدب العلماء في نهاية القرن الرابع وبداية القرن الخامس الهجري ( البيروني وعمر الخيام ) , الدكتور محمد سويسي , الدار العربية للكتاب , ليبيا , تونس 1977م .
6-  الأديب المغامر عبد الله بن معاوية , الدكتور عبد الجبار المطلبي , دار الرسالة للطباعة , بغداد , 1978م .
7-  أساليب البرمجة الحديثة , أنعام عبود جعفر , دار الرشيد للنشر , بغداد , 1982م .
8- أشعار النساء للمرزباني , تحقيق سامي مكي العاني وهلال ناجي , بغداد , دار الرسالة للطباعة 1976م لا.
9-  أصل الأنواع , تأليف تشارلز داروين , مكتبة النهضة , بيروت .
10-      أصول علم النفس , الدكتور أحمد عزت راجح , ط8 , 1970م , المكتب المصري الحديث للطباعة والنشر , الاسكندرية ,
11-      الأعلام , خير الدين الزركلي , دار العلم للملايين , بيروت , طبعة الرابعة عام1979 م.
12-      الأغاني للأصفهاني , بيروت 1978م .
13-      الأنا والهو , سيجموند فرويد , دار الشروق , بيروت , ط4 , 1982م و بأشراف الدكتور محمد عثمان نجاتي .
14-      اينشتين , الدكتور محمد عبد الرحمن مرحب , دار القلم , بيروت , ط8 , 1981 .
15-     البديع في نقد الشعر ,لأسامة بن منقذ , مكتبة مصطفى البابي الجلبي , مصر , تحقيق الدكتور أحمد بدوي , 1960م .
16-      برناردشو , أ . م جبس , المؤسسة العربية للدراسات والنشر ,1977م .
17-     بريخت , فالز بنجامان , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , 1974م .,
18-      البيان والتبين للجاحظ , تحقيق وشرح عبد السلام محمد هارون , طبعة خامسة عام 1985م .
19-      تاريخ الادب العربي , تأليف عمر فروخ , دار العلم للملايين , بيروت , ط2 , 1975م .
20-      تاريخ العرب قبل الاسلام , جرجي زيدان , القاهرة 1957م .
21-      تطور الغزل بين الجاهلية والاسلام , تأليف الدكتور شكري فيصل , دار العلم للملايين , بيروت , ط4 , عام 1969م .
22-      تعريف ببعض المصطلحات , دار الحرية للطباعة , 1980م .
23-     جمهرة أشعار العرب , تأليف أبي زيد محمد بن أبي الخطاب القرشي .
24-      جواهر الادب في أدبيات وانشاء لغة العرب , تأليف المرحوم السيد أحمد الهاشمي , دار الفكر , بيروت , ط26 , 1965م .
25-      الحارثي , حياته وشعره , تحقيق زكي ذاكر العاني , دار الرشيد للنشر,1980م .
26-      حديث الاربعاء , الدكتور طه حسين , دار المعرف بمصر , ط12 .
27-      داروين , أندريه كرسون ، المؤسسة العربية للدراسات والنشر , بيروت عام 1977م .
28-      درّر القوافي من شعر الرصافي , مطبعة المعارف , بغداد , ط1 ,1969م.
29-      الدكتور مصطفى جواد , حياته , آثاره , تأليف نافع عبد الجبار علوان , مطبعة الازهر , بغداد , 1970م .
30-     دوستويفسكي , جاك مادول , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , بيروت عام 1975م .
31-      ديكنز, جورج ونج , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , ط1 , 1980م .
32-     ديوان أبن الرومي , تحقيق كامل كيلاني , مطبعة التوفيق الادبية 1924م .
33-     ديوان أبي العتاهية , دار صادر , بيروت 1961م .
34-     ديوان أبي تمام , شرح الخطيب التبريزي , تحقيق محمد عبده , القاهرة , دار المعارف 1972م .
35-      ديوان الارجاني , تحقيق الدكتور محمد قاسم مصطفى , كمؤسسة دار الكتب للطباعة والنشر , 1979م .
36-      ديوان الامام الشافعي , تحقيق محمد عفيف الزغبي , دار العلوم الحديثة , بيروت , ط4 , عام 1985م .
37-      ديوان الامام علي بن أبي طالب , جمع وترتيب عبد العزيز الكرو . المكتبة الشعبية , النجف .
38-     ديوان الامير شهاب الدين أبي الفوارس ( حيص بيص ) تحقيق مكي السيد جاسم وشاكر هادي شكر . منشورات وزارة الاعلام العراقية / عام 1974 /  دار الحرية للطباعة .
39-      ديوان الحطيئة , من رواية حبيب عن أبي الاعرابي وابي عمرو الشيباني , المكتبة الثقافية , بيروت .
40-      ديوان الحماسة لابي تمام , تحقيق الدكتور عبد المنعم أحمد صالح , ىدار الرشيد للنشر عام 1980 م .
41-     ديوان الشريف الرضي , دار صادر, بيروت 1961م .
42-     ديوان الصوري , تحقيق مكي السيد جاسم وشاكر هادي شكر , دار الرشيد للنشر , بغداد 1980م .
43-      ديوان المفضليات , الضبي , مكتبة المثنى , بغداد 1920م .
44-      ديوان الوليد بن يزيد , جمعه وحققه , ف . غابريلي , دار الكتاب الجديد , بيروت  1967م .
45-      ديوان بدر شاكر السياب , دار العودة , بيروت , 1974م
46-      ديوان حاتم الطائي , دار صادر بيروت 1963م .
47-      ديوان زهير بن أبي سلمى , دار الكتب المصرية , 1944م .
48-      ديوان قيس بن الخطيم , تحقيق الدكتور ناصر الدين الاسد , دار صادر بيروت , ط2 , عام 1967م .
49-      ديوان كعب بن زهير , طبع دار الكتب المصرية , 1950م .
50-      ديوانا عروة بن الورد والسموأل , دار صادر , بيروت 1964م .
51-     رينان , أندرية كرسون , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , بيروت عام 1977م .
52-      الزهاوي في معاركه الادبية والفكرية , تأليف عبد الرزاق الهلالي . دار الرشيد للنشر , بغداد , 1982م  .
53-      الشخصية , تأليف ريتشارد س . لازاروس , دار الشروق , بيروت , طك1 عام 1981م .
54-     شرح ديوان المتنبي , تحقيق عبد الرحمن البرقوقي , دار الكتاب العربي , بيروت .
55-      شرح ديوان جرير , تأليف محمد أسماعيل عبد الله الصاوي .
56-     شعر الأخطل , تحقيق الدكتور فخر الدين قباوه , دار الاصمعي , حلب , طبعة الاولى عام 1971م .
57-      الشعر الجاهلي , الدكتور محمد عبد المنعم خفاجي ,دار الكتاب اللبناني , بيروت , ط2 , عام 1973م .
58-      الشعر والشعراء , لابن قتيبة , تحقيق أحمد محمد شاكر , دار المعارف بمصر , 1977م .
59-      الشعراء من مخضرمي الدولتين الاموية والعباسية , تأليف الدكتور حسين عطوان , مكتبة دار الجيل بيروت ومكتبة المحتبس عمان , طبعة الاولى عام 1974م .
60-      صالح بن عبد القدوس البصري , تأليف عبد الله الخطيب , دار منشورات البصري , بغداد 1967م .
61-      العصر الجاهلي , الدكتور شوقي ضيف , مصر 1960م .
62-      غرائب النساء , تأليف سيد صادق عبد الفتاح , بغداد .
63-      غوته , بيتر بورنر , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , 1974م .
64-     غوغول , الدكتور محمد يونس , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , ط1 , 1976م .
65-      الفلسفة لكل الناس , تأليف الدكتور كمال البكري , م ص , العدد 155 .
66-     فلوبير نظرة في أسلوبه الفني , تأليف رشيد ة أحمد التركي , م ص 132 , بغداد .
67-      فن المقامة بين الاصالة العربية والتطور القصصي , تأليف الدكتور عباس مصطفى الصالحي , م ص 147 , بغداد .
68-      في الأدب الجاهلي , تأليف الدكتور طه حسين , دار المعارف بمصر , ط10 .
69-      الفيلسوف الغزالي , تأليف عبد الامير الاعسم , ط2 , 1977م , بيروت .
70-      فيلسوف عالم دراسة تحليلية لحياة أبن سينا , وفكره الفلسفي , تأليف الدكتور جعفر آل ياسين , دار الاندلس , بيروت , ط1 عام 1984م .
71-      القاموس السياسي , أحمد عطية الله , دار النهضة العربية , مصر , ط3 , 1968م .
72-      القانون الدولي , تأليف رينه جان دوبوي , منشورات عويدات , بيروت , ط3 , 1983 .
73-      القصائد الخالات في حب أهل البيت , تأليف محمد عباس الدراجي , النجف 1989م .
74-      قول على قول , حسن سعيد الكرمي , دار لبنان للطباعة والنشر , بيروت, ط4 , ( الاجزاء من1ــ 6) , 1979م
75-     كافكا , تشارلز أوزبون , المؤسسة العربية للدراسات والنشر,ط1, 1967م.
76-     الكامل في التاريخ , أبن الاثير .
77-     كانت , أوفي شولتز , المؤسسة العربية للدراسات والنشر , 1975م .
78-      كتاب البرصان والعرجان والعميان والحولان , للجاحظ , تحقيق عبد السلام محمد هارون , دار الرشيد للنشر , بغداد 1982م .
79-      كتاب شرح هاشميات الكميت , تحقيق الدكتور داود سلوم والدكتور نوري حمودي القيسي , مكتبة النهضة العربية 1983م .
80-      كشف اللثام عن رباعيات الخيام , تأليف أبو النصر ميشرالطوازي الحسيني , دار الكاتب العربي , مصر 1975م .
81-      الكفّ والعرض والقلق , سيجموند فرويد , دار الشروق , بيروت , ط3 , 1983م .
82-      لطائف اللطف , للثعالبي , تحقيق الدكتور عمر الاسعد , دار المسيرة , بيروت , ط1 , 1980م .
83-      مبادئ الفلسفة , موسوعة أحمد أمين الادبية .
84-      مبادئ في العلاقات العامة , حسين الحلبي , منشورات عويدات , بيروت , ط1 , 1980 م .
85-      مجموع أشعارا لعرب ( ديوان رؤبة بن العجاج ), تأليف وليم بن الورد البروسي , منشورات دار الافاق الجديد ,بيروت, ط1 ,عام 1979 م .
86-      مختارات شعراء العرب لابن الشجري , تحقيق علي محمد البجاوي , دار النهضة , القاهرة ,1975م .
87-      مدارس علم النفس , الدكتور فاضل عاقل , دار الملايين , بيروت , ط5 , 1981م .
88-      مذاهب علم النفس , الدكتور علي زيعور , دار الاندلس للنشر , ط3 , عام 1980 م .
89-     المرأة في أدب العصر العباسي , الدكتورة واجدة مجيد عبد الله الاطرقجي , دار الرشيد للنشر 1981م .
90-      مع أبي العلاء في سجنه , تأليف الدكتور طه حسين , دار المعارف بمصر, عام 1963م .
91-      معالم التحليل النفسي , سيجموند فرويد , دار الشروق , ط5 ,1983م , بأشراف الدكتور محمد عثمان نجاتي , بيروت .
92-      مقامات الحريري , عيسى سابا , دار صادر , بيروت عام 1980م .
93-     مقامات بديع الزمان الهمذاني , قدم لها وشرح غوامضها العلامة الشيخ محمد عبده , الطبعة الرابعة 1957 م و المطبعة الكاثوليكية ,بيروت .
94-      المقدمة , ابن خلدون , ط3 , القاهرة , عام 1965م .
95-      من الكندي الى أبن الرشد , تأليف الدكتور موسى الموسوي , منشورات عويدات , ط3 , 1982م .
96-      المنجد في اللغة والاعلام , دار المشرق , بيروت , ط30 ,عام 1986م .
97-      المورد 1981م , منير البعلبكي , دار العلم للملايين , بيروت , ط5 .
98-      الموسوعة الفلسفية المختصرة , نقلها فؤاد كامل , جلال العشري , عبد الرشيد الصادق , مكتبة النهضة , بغداد .
99-      الموسوعة المختصرة في علم النفس والطب العقلي , تأليف الدكتور وليم الخولي , دار المعارف بمصر , ط1 عام 1976م .
100-                    ميكا فيلي والميكا فيليه , تأليف الدكتور كمال مظهر أحمد , م ص 142 , دائرة الشؤون الثقافية , بغداد .
101-                    نظرية التطور وأصل الانسان , تأليف سلامة موسى , سلامة موسى للنشر والتوزيع , القاهرة .